التقرير الإحصائي الربع سنوي لانتهاكات الحريات الصحفية والإعلامية (أكتوبر – ديسمبر) 2020

للاطلاع على التقرير.. اضغط هنا

يأتي التقرير الربع سنوي الرابع من عام 2020، وسط استمرار تبعات انتشار فيروس #كورونا المستجد “كوفيد-19” عبر العالم، والذي دخل في ذروة موجته الثانية في نهاية العام 2020، وهو ما تسبب في زيادة أعداد الإصابات بهذا الوباء العالمي، ووصلت الأعداد المسجلة إلى ملايين من البشر عبر العالم. وقد أنهى الصحفيون عامهم هذا (2020)، ما بين العمل من المنزل في فترات محددة، ثم العودة إلى العمل من داخل المؤسسات بعد انخفاض معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وانتهى العام بقرار من الهيئة الوطنية للصحافة بضرورة تقليل العمالة داخل المؤسسة الصحفية لتخفيف التزاحم داخل أماكن العمل، وتفعيل العمل (أون لاين)، ومنح الأولوية لأصحاب الأمراض المزمنة، وغيرهم من الحالات التي تستدعي ذلك.

لم تستطيع هذه الظروف غير المعتادة أن تكون سببًا في تقليص الانتهاكات الواقعة بحق الصحفيين والإعلاميين؛ حيث شهدت الـ 3 أشهر الأخيرة من عام 2020 تنوعًا ملحوظًا في أنواع الانتهاكات، بدايةً من الانتشار الكثيف لحالات المنع من التغطية التي صاحبت الأحداث الميدانية لا سيما خلال تغطية انتخابات مجلس النواب 2020، ونهايةً بالتعرض إلى القبض والاتهام، مرورًا بتعرض الصحفيين إلى التعامل غير اللائق والتهديد من مسؤولين وجهات غير معلومة.. وغيرها من الانتهاكات التي تم تغطيتها خلال هذا التقرير.