تجديد حبس الصحفي ربيع الشيخ 45 يومًا

قررت الدائرة الثانية إرهاب الجيزة المنعقدة بتاريخ ٦ فبراير ٢٠٢٢ في معهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار معتز خفاجي تجديد حبس الصحفي ربيع الشيخ لمدة ٤٥ يومًا في القضية رقم ١٣٦٥ لسنة ٢٠١٨ أمن دولة عليا.

ربيع الشيخ هو صحفي نقابي ومنتج برامج تليفزيونية، من مواليد محافظة الفيوم عام 1983، تخرج فى كلية الدعوة الإسلامية، وعمل محررًا صحفيًا بجريدة اليوم السابع، قبل أن يعمل منتجًا للبرامج في قناة الجزيرة منذ عام 2014.

وفي 1 أغسطس 2021، ألقت قوات الأمن القبض على ربيع الشيخ بمطار القاهرة الدولي، أثناء عودته من العاصمة القطرية الدوحة لقضاء إجازة قصيرة مع عائلته، وبحسب تصريحات زوجته للمرصد المصري للصحافة والإعلام، صادرت قوات الأمن جواز السفر، وهاتفه الشخصي ومبلغ مالي يقدر بـ 5000 دولار. وجرى احتجازه بغرفة داخل المطار لساعات، إلى أن تم ترحيله إلى النيابة بالتجمع الخامس صباح اليوم التالي 2 أغسطس، والتحقيق معه لمدة 6 ساعات حول عمله في قناة الجزيرة وسبب سفره وسبب تركه للعمل في اليوم السابع، وقررت النيابة حبسه 15 يومًا داخل سجن طرة على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1365 لسنة 2018.

ووجهت له تهم الانضمام لجماعة إرهابية وتمويل ونشر أخبار كاذبة، وهى نفس القضية التى كان يحاكم على ذمتها صحفي الجزيرة محمود حسين جمعة قبل أن يُخلي سبيله في فبراير 2021 بتدابير احترازية، والصحفي بهاء الدين إبراهيم، المحبوس احتياطيًا منذ 2020/02/23

وأرجع موقع نوافذ، سبب القبض على الشيخ إلى مقطع صوتي سربته الأجهزة الأمنية لربيع الشيخ مع رئيس تحرير جريدة “الأهرام” السابق، عبد الناصر سلامة، قبل اعتقاله. وبدا فى المقطع ربيع الشيخ، وهو يطلب من سلامة إجراء مداخلة للحديث عن أزمة سد النهضة، ومقاله المثير للجدل، الذي طالب فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتنحي.

وبحسب تصريحات زوجته فإن وضعه الصحي داخل محبسه مستقر ولا يعاني من أي أمراض، أو مشاكل صحية، وأن الزيارات منتظمة مرة واحدة شهريًا.