تجديد حبس الصحفي أحمد أبو خليل 45 يومًا

قررت الدائرة الرابعة إرهاب في محكمة جنايات القاهرة المنعقدة برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني، في معهد أمناء الشرطة، يوم الاثنين الموافق 14 فبراير 2022، تجديد حبس الصحفي أحمد أبو خليل لمدة 45 يومًا في القضية رقم 558 لسنة 2020 أمن دولة عليا.

وأحمد أبو خليل هو صحفي وكاتب من مصري غير نقابي، وُلد فى يونيو 1987، اسمه الكامل أحمد محمد أبو خليل السيد أحمد، تخرَّج في كليّة دار العلوم جامعة القاهرة عام 2008، وعمل فى العديد من التجارب الإعلامية، ففى بداية مشواره عمل محررًا صحفيا فى جريدة المصريون، وكان رئيس تحرير موقع «إضاءات»، ويُعتبر أحد مؤسسي فريق «معرفة»، وألف بعض الكتب والروايات لعلَّ أبرزها كتاب «يومًا ما كنت إسلاميًا» وله بعض المقالات على موقع الجزيرة مباشر.

في فجر يوم 3 يونيو 2020، ألقت قوة أمنية بزي مدني مكونة من 9 أفراد ومسلحين تسليحًا شخصيًا القبض على أبو خليل من منزله، وتم اقتياده إلى قسم شرطة ثان مدينة نصر، وظهر داخل نيابة أمن الدولة بتاريخ 13 يونيو 2020، للتحقيق معه على ذمة القضية 558 لسنة 2020 حصر أمن دولة، ووجهت له النيابة اتهامات مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها و إساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة.

ومنذ إلقاء القبض عليه في يونيو 2020، تنوعت أماكن احتجازه ما بين قسم شرطة مدينة نصر (10 أيام) وسجن طرة تحقيق، فى الفترة من 13 يونيو 2020 وحتى كتابة هذه السطور.