القضاء يلزم جريدة الموجز بأداء راتب 4 شهور للصحفية شرين جمال

قضت الدائرة الثانية عمال كلى جنوب الجيزة، فى جلستها المنعقدة بتاريخ 26 يناير 2022 بقبول الدعوى المقامة من وحدة المساعدة والدعم القانوني بمؤسسة المرصد المصري للصحافة والإعلام بصفتها وكيلة عن الصحفية شرين جمال ضد جريدة الموجز، بإلزام الجريدة المدعى عليها بأداء الأجر الشهري من (شهر مارس 2021 حتى 6 يوليو 2021)، وإعطاء الصحفية شهادة خبرة عن فترة عملها، ورفض ما عدا ذلك من طلبات والمتمثلة في صرف التعويض عن الفصل التعسفي. وبقبول الدعوى الفرعية المقامة من “جريدة الموجز” ضد الصحفية بفصلها من العمل لتغيبها عن أداء عملها.

وكانت الصحفية شرين جمال، قد التحقت بالعمل لدى جريدة الموجز منذ ديسمبر عام 2015، وتحرر لها عقد عمل بتاريخ 1 نوفمبر 2020 بوظيفة محررة صحفية، إلا أن رئيس التحرير ساوم الصحفية على تقديم إجازة بدون مرتب ودفع الاشتراكات التأمينية الخاصة بها من مالها الخاص، بزعم تعثر الجريدة فى دفع الاشتراكات التأمينية الخاصة بالعاملين لديها بالشركة، وإلا سيتخذ إجراءً بفصلها.

ومع رفض الصحفية لتلك المساومة، أرسل رئيس التحرير انذارًا بالفصل لتغيبها عن العمل، وبتاريخ 31 يوليو 2021 مُنعت الصحفية من دخول مقر عملها دون مبرر مشروع أو مسوغ من القانون مما حدا بها إلى تحرير محضر إثبات حالة رقم 4746 لسنة 2021 إدارى الجيزة، وتقديم شكوى لمكتب العمل رقم 79 لسنة 2021 بتاريخ 1 أغسطس 2021 لتسوية النزاع بالطريقة الودية، و لتعذر التسوية أُحيلت الشكوى إلى المحكمة العمالية بالدعوى الماثلة.

وتداولت القضية بالمحكمة وقدمت محامية المرصد، خمس حوافظ مستندات تؤيد صحة الطلبات الموضحة بصحيفة الطلبات الموضوعية، ووجه وكيل جريدة الموجز دعوى فرعية قبل الصحفية بطلب فصلها من العمل لتغيبها عن العمل، وقدم سنداً لذلك صور ضوئية من إنذارات بالفصل قامت محامية المرصد بجحدها وطلبت إحالة القضية للتحقيق لسماع الشهود وإثبات عدم انقطاع الصحفية عن العمل، إلا أن هيئة المحكمة قد تغاضت عن هذا الدفع، وأصدرت حكمها المشار إليه.