برنامج المساعدة والدعم القانونيمتابعة الجلسات

تجديد أمر حبس الصحفيين حسام الصياد و”شاكر” و”الخطيب” 45 يومًا

قال محامي المرصد المصري للصحافة والإعلام، إن الدائرة الثالثة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد كامل، أمس الأحد 27 ديسمبر 2020، جددت أمر حبس المصور الصحفي حسام الصياد، والصحفي بروز اليوسف أحمد شاكر، ومراسل “أسوشيتد بريس”، مصطفى الخطيب، 45 يومًا على ذمة التحقيقات بالقضية رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن الدولة العليا.

وأوضح أنه وفريق الدفاع طالبوابإخلاء سبيل جميع المتهمين لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي واتخاذ التدابير الاحترازية بديلًا للحبس الاحتياطي وفقًا للمادة 201 إجراءات جنائية.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على “شاكر”، من منزله بمدينة طوخ بالقليوبية، فجر الخميس 28 نوفمبر 2019، وظهر في نيابة أمن الدولة في 30 نوفمبر، ووجهت له اتهامات نشر أخبار كاذبة ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها، كما ألقت قوات الأمن القبض على مصطفى الخطيب، يوم 12 أكتوبر 2019، من منزله ووجهت له اتهامات نشر أخبار الكاذبة والانضمام إلى جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها.

وفي مساء يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 تم القبض على “الصياد” وزوجته المراسلة سولافة مجدي، أثناء توجههما لسيارتهما بأحد شوارع منطقة البحوث، واقتيادهما إلى قسم الدقي، ثم ترحيلهما إلى أحد مقرات الأمن الوطني، وفي مساء اليوم التالي، اﻷربعاء 27 نوفمبر 2019، تم عرضهما على نيابة أمن الدولة العليا والتي حققت معهما على ذمة القضية 488 لسنة 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق