الاصدراتبرنامج العدالة الجندرية

انتخابات المؤسسات الصحفية القومية: واقع المشاركة النسائية (تقرير)

للاطلاع على التقرير.. اضغط هنا

في الخامس من فبراير عام 2020 أصدرت اللجنة العليا المشرفة على انتخابات مجالس الإدارة والجمعيات العمومية بالمؤسسات الصحفية القومية، القرارات الخاصة بفتح باب الترشح والجدول الزمني لإجراء الانتخابات، وفي 22 مارس 2020 اعتمدت “اللجنة” نتائج الانتخابات، وقررت إخطار كل مؤسسة بكشوف الفائزين والترتيب التنازلي للمرشحين وفقًا لعدد الأصوات.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، فإن الأرقام الرسمية تشير إلى أن إجمالي عدد العاملين المعينين بالمؤسسات الصحفية القومية، الذين يحق لهم التصويت يبلغ 20588 شخصًا؛ منهم 3871 صحافيًا، و 9064 إداريًا، و7653 عاملًا.2
وقد اكتسبت هذه الانتخابات أهمية بالغة لدى الأوساط الصحفية، وخصوصًا لدى العاملين بالمؤسسات القومية، الباحثين عن حلول لمشاكل المؤسسات المتراكمة منذ سنوات، من تراكم الديون وانخفاض نسب التوزيع، وتأخر الرواتب، وغيرها من المشاكل.

كما كانت لهذه الانتخابات أهمية خاصة لكونها أول انتخابات تُجرى بموجب القانون رقم 179 لسنة 2018 بشأن الهيئة الوطنية للصحافة، الذي جاء بتعديلات حول مدة العضوية واختصاصات كلًا من الجمعية العمومية ومجلس الإدارة في كل مؤسسة قومية، وجرت هذه الانتخابات بعد مضي ما يزيد على خمس سنوات منذ تشكيل آخر مجالس الإدارة والجمعيات العمومية في يناير 2015.

وفي هذا الصدد، يُصدر المرصد المصري للصحافة والإعلام هذا التقرير الذي يتناول فيه الانتخابات من جانب نسوي، عبر برنامج العدالة الجندرية بالمؤسسة، المهتم بقضايا المرأة والذي يهدف إلى تمكين الصحفيات والإعلاميات المصريات ورفع وعيهن للحصول على حقوقهن كاملة ودعمهن للوصول إلى مراكز صنع القرار داخل المؤسسات الصحفية والإعلامية، كما يهدف البرنامج إلى توعية المؤسسات الصحفية والإعلامية بكيفية توفير بيئة عمل آمنة ومُراعية لمتطلبات النوع الاجتماعي، وأخيرًا، الضغط من أجل قوانين وتشريعات وسياسات لحماية النساء داخل المؤسسات الصحفية والإعلامية.

ويهدف التقرير إلى التعريف بالانتخابات وإجراءتها، بالإضافة إلى تقديم عرض إحصائي حول المرشحين والمرشحات مع التركيز على عنصر مشاركة المرأة في الترشح للانتخابات، كما يقدم ملخصًا حول المعوقات والمشكلات التي تواجه الصحفيات في سبيل الترشح، ويبرز أيضًا أهداف المرشحات وبرامجهن الانتخابية، ويُختتم متن التقرير بعدد من الشهادات التي قدمتها الصحفيات المرشحات في حديثهن إلى المؤسسة.

ويتناول التقرير هذه الأهداف من خلال ثلاثة محاور رئيسية، وهي:

  • أولًا: إجراءات العملية الانتخابية
  • ثانيًا: قراءة في كشوف المرشحين/ات للانتخابات
  • ثالثًا: النساء في ميدان الانتخابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق