ذاكرة الصحافة

مكرم جاد الكريم.. وثق اغتيال السادات ومن أهم 10 مصورين في القرن العشرين (بروفايل)

كل شيء كان معدًا، المقاعد مصطفة والحراسة في كل مكان، والمركبات العسكرية جاهزة للعرض العسكري في ذكري انتصار السادس من أكتوبر، عام 1981.

اتخذ المصور الكبير مكرم جاد الكريم، مكانه مستعدًا لالتقاط الصور الفوتوغرافية لصالح جريدة أخبار اليوم، لكنه لم يكن يعلم أنه سيوثق واحدة من أهم اللحظات في التاريخ المصري الحديث، إذ حقق إنفرادًا عالميًا حصد من خلاله العديد من الجوائز.

استطاع مكرمتوثيق لحظات اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات.. كانت سيارة الإسلامبولي، وهي تجرّ المدفع الكوري الصنع عيار 130مم، أصبحت أمام المنصة تمامًا، وفي لحظات وقف القناص حسين عباس، وأطلق دفعة من الطلقات، استقرت في عنق السادات، بينما صرخ خالد الإسلامبولي بالسائق يأمره بالتوقف، ونزل مسرعًا من السيارة، وألقى قنبلة ثم عاد وأخذ رشاش السائق وطار مسرعًا إلى المنصة.

قال مكرمفي تصريحات صحفية: “كنت أقف علي المنصة الخشبية المخصصة للمصورين وترتفع مسافة متر ونصف المتر إلى الجانب الأيمن للمنصة وكنت ألتقط الصور المتلاحقة لهذا الحدث البشع من خلال 4 كاميرات فلم يكن هناك وقت لتغييرأافلام التصوير، ورأيت رجال الأمن يلقون القبض على بعض المصورين ويأخذون منهم الكاميرات ويصادرون الأفلام

وتابع: “بسرعة أخرجت الأفلام من الكاميرات بعد تصويرها وقمت بإخفائها في فردة الشراب حتى لا يأخذوها مني وجاء 3 من رجال المخابرات وصاحوا فيّ بغضب شديد قائلين انزل من مكانك ونزلت وطلبوا مني الكاميرا والأفلام فأعطيتهم أي أفلام أخرى”.

التقط مكرمحوالي 54 صورة للحدث لحظة بلحظة لاغتيال السادات خلال الهجوم الذي لم يتجاوزالدقيقة، مكتسبًا تلك السرعة من خبرته في تصوير مباريات كرة القدم.

وعمل مصورًا عسكريًا، إذ قام بتغطية حروب اليمن، وحرب البوسنة، وحرب الاستنزاف وحرب تشاد، وحرب الخليج، وحرب 1973.

كما حصد جوائز محلية وهي عن تصوير حادث اغتيال السادات 1982، وجائزتين من نقابة الصحفيين 1987 – 1988، وجائزة التفوق الصحفى من نقابة الصحفيين 1981، وجائزة عن أحسن صور صحفية فى حرب البوسنة 1986 من القوات المسلحة، وجائزة من القوات المسلحة لأفضل صورة صحفية 1993. وحصد 4 جوائز عالمية في هولندا، وجائزة من النادى الصحفى الأمريكى فيما وراء البحار.

اختارته مجلة بارى ماتش كأحد أهم عشرة مصورين فى القرن العشرين، وحققت صوره عن اغتيال السادات حوالى 150 ألف دولار حينما باعتها جريدة الأخبار لوكلات الأنباء العالمية وأهمها وكالة جاما الفرنسية للأنباء.

رحل المصور الكبير مكرم جاد الكريم، يوم الخميس 4 يوليو 2019، عن عمر ناهز الـ80 عاما، تاركًا سجل كبير من الإنجازات  في حياته العملية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى