صحفيون خلف القضبان

حسام مصطفى محرر رياضي متهم بنشر أخبار كاذبة (بروفايل)

“يعول والدة مُسِنَّةٍ مريضة، وأختين، وزوجة شابة، ولد وحيد على أربع بنات” بهذه الكلمات عبرت زوجة حسام الدين مصطفى أحمد، الشهير بـ حسام مصطفىالمحرر الرياضي بموقع بطوﻻت، عن حزنها ﻻفتقاد زوجها منذ 335 يوم وخاصة خلال حلول شهر رمضان، إذ تفتقده عائلته على مائدة اﻹفطار اليومية، في ظل وفاة والده رب اﻷسرة.

وقالت زوجة المحرر الرياضي في حديثها إلى مؤسسة المرصد المصري للصحافة واﻹعلامإن حساممن مواليد 22 أغسطس 1992 العياط، الجيزة، تخرج في كلية الحاسبات والمعلومات، تزوج في أغسطس 2017، بدأ العمل في موقع بطوﻻت كمحرر رياضي منذ عام 2017، مؤكدة أنه ليس له أي انتماء سياسي ولم يخرج في أي مظاهرة.

وتابعت أنه منذ القبض عليه تزوره بشكل دوري مرة في اﻷسبوع في الزيارة العادية، بسجن طرة تحقيق، وتتمكن من إيصال احتياجاته له، وﻻ تتمنى سوى أن يخرج زوجها من السجن..

القبض عليه

ألقت قوات اﻷمن القبض على حسام مصطفى من منزله بالعياط بتاريخ 28 يونيو 2018، وظهر بنيابة أمن الدولة بتاريخ 14 يوليو2018 ليتم التحقيق معه ﻷول مرة على ذمة القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة بتهمتي اﻻنضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام الدستور والقانون ونشر أخبار كاذبة.

مجهودات المرصد

حضر محامي المؤسسةﻷول مرة معه جلسة تجديد بتاريخ 21 أكتوبر 2018 وتوالت جلسات التجديد حتى جلسة تم تحديدها ﻻستكمال التحقيق لمعرفة اﻷحراز وإحالتها للجنة الفنية حيث إنه تم تحريز جهازين ﻻب توب للصحفي وحتى تاريخ آخر جلسة لم يتم ورود التقرير الفني.

كانت أول تجديدات الصحفي أمام قاضي غرفة مشورة بتاريخ 4 ديسمبر 2018 والتي دفع فيها محامي المرصدبأن الصحفي مجرد محرر رياضي ليس له أي نشاط سياسي وحسن السير والسلوك، وطلب إخلاء سبيله بأي ضمان تراه النيابة وذلك لعدم وجود أي دليل مادي يفيد قيام الصحفي بأي جريمة في إطار اﻻتهامات التي وجهتها له النيابة.

وجرت آخر جلسة تجديد للصحفي حسام مصطفى، الثلاثاء الموافق 27 أغسطس 2019 أمام الدائرة 30 جنايات، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، إذ دفع فريق الدفاع بإخلاء سبيله لتساوي المراكز القانونية له، حيث تم إخلاء سبيل متهمين آخرين بذات القضية مسبقًا بتدابير احترازية، إلا أن المحكمة جددت حبسه 45 يومًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى