اخبار

عزة الجرف تروي تفاصيل القبض على زوجها “بدر محمد بدر” من مكتبه واختفائه

تحدثت الدكتورة عزة الجرف، زوجة الكاتب الصحفي بدر محمد بدر، رئيس تحرير صحيفة الأسرة العربية السابق، عن تفاصيل إلقاء القبض عليه عصر أمس الأربعاء، الموافق 29 مارس، من قِبل أجهزة أمنية، دون معرفة مكان احتجازه حتى الآن، مؤكدة أنه أصبح في تعداد المختفين قسريًا.

وقالت “الجرف”، في حديثها لـ”المرصد المصري للصحافة والإعلام”، إن عناصر أمنية ترتدي الزي المدني داهمت مكتب زوجها بمنطقة فيصل، وألقت القبض عليه، في تمام الساعة الرابعة عصر أمس الأربعاء، بعدما تحفظوا على أجهزة الكمبيوتر الخاصة به، وكذلك سيارته وكافة متعلقاته الشخصية المتواجدة بالمكتب.

وأشارت “الجرف”، إلى أن حارسة العقار لحقت بهم لمعرفة هويتهم؛ فأخبرها أحدهم بأنهم تابعين لجهاز الأمن الوطني، مهددًا إياها بالتراجع وإلا ألقى القبض عليها أيضًا، موضحة أنها تقدمت ببرقيتين لكلٍ من النائب العام، ووزير الداخلية، تحملهما خلالهما المسؤولية الكاملة عن سلامته؛ خاصةً أنه مريض فيروس سي، كما أنه مصاب بالسكري.

وأوضحت أن زوجها كان معتقلًا في عام 2010، ثم تم إطلاق سراحه بعد فترة، لكنه أصبح مطاردًا من الأجهزة الأمنية منذ أحداث 30 يونيو 2013، بسبب كتاباته وآرائه السياسية، ومنذ ذلك الحين لم يعمل لدى أيًا من المؤسسات الصحفية، بسبب آرائه المعارضة.

وأردفت زوجة الكاتب الصحفي، أنه اتخذ من حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” منصة لاستعراض كتاباته وآرائه السياسية، وذلك بعدما تعنتت معظم المؤسسات الصحفية في السماح بعرض مقالاته من خلالها، أو العمل لديها، على حد قولها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق