“دون معنا”.. بمناسبة يوم الصحفي المصري 2020 (حملة)

يحتفل الصحفيون المصريون يوم 20 يونيو من كل عام، بيوم الصحفي المصري، وهو اليوم الذي اختارته الجمعية العمومية للصحفيين، ليكون عيدًا سنويًا لحرية الصحافة، لأنه يتزامن مع ذكرى انتفاضة الصحفيين ضد القانون رقم 93 لسنة 1995، عندما انعقدت الجمعية العمومية الحاشدة، التي حضرها عدد كبير من الصحفيين، في 10 يونيو 1995، للتنديد بهذا القانون، الذي أُطلق عليه “قانون اغتيال حرية الصحافة وحماية الفساد”.

وفي 20 يونيو 2020، الذكري الـ 25، دشن المرصد المصري للصحافة والإعلام حملة “دون معنا”، ودعا جموع الصحفيين/ات، لمشاركة رؤيتهم/ن حول أوضاع الصحافة في مصر حاليًا، والإجراءات التي يجب وفقًا لوجهات نظرهم، اتخاذها.. ويمكن الاطلاع على المشاركات من خلال ما يلي، أو الضغط هنا: