الفائزون المصريون بجائزة كاثرين شنايدر للتميز الصحفي 2021

-أنشئت مسابقة كاثرين شنايدر للصحافة، عام 2012 كأول جائزة وطنية للصحافة مخصصة حصريًا لتغطية الإعاقة.

-تعني الجائزة بتكريم الأعمال والتقارير المميّزة التي تسلّط الضوء على الإعاقات والاحتياجات الخاصة.

-يدير المسابقة المركز الوطني للإعاقة والصحافة الذي تأسس عام 1998، من خلال منحة من كاثرين شنايدر ، أخصائية نفسية إكلينيكية متقاعدة تدعم أيضًا جائزة كتاب عائلة شنايدر

– يوجد مقر المركز الوطني للإعاقة والصحافة، في كلية والتر كرونكايت للصحافة والإعلام في جامعة ولاية أريزونا.

– يحصل الفائز بالمركز الأول على 2500 دولار أمريكي، والفائز في المركز الثاني على ألف دولار أمريكي، أمّا الفائز بالمركز الثالث فيحصل على 500 دولار أمريكي.

– يتم فتح باب التقدم لاستقبال الأعمال الصحفية الراغبة فى المشاركة بمسابقة كاثرين شنايدر فى أواخر شهر يونيو، وتستمر المؤسسة فى استقبال الأعمال حتى الأسبوع الأول من أغسطس، بعدها يغلق باب المشاركة فى المسابقة.

– يتم إخطار الفائزين في أواخر سبتمبر وتكريمهم في حدث مباشر في 1 نوفمبر من مدرسة والتر كرونكايت للصحافة والإعلام الجماهيري.

– أبرز الفائزين بالجائزة عام 2021:

– الصحفية المصرية آيات خيري، عن تحقيق لها بعنوان «التواصل المقطوع.. لا أحد يصغي إلى الصم وضعاف السمع في المستشفيات ودوائر المعاملات».

– الصحفية المصرية صفاء عاشور، عن تحقيق بعنوان: «بالأزرق صوتي.. مراكز تخاطب مصریة تضاعف معاناة الأطفال ذوي التوحد مع غیاب القوانین المنظمة»