معلومات تهم الصحفيين عن جائزة هيكل للصحافة العربية

جائزة هيكل للصحافة العربية هى مسابقة سنوية، تنظمها مؤسسة محمد حسنين هيكل للصحافة العربية منذ عام 2017، للاحتفاء بالتميز في العمل الصحفي وتكريما للصحفيين والصحفيات بالوطن العربي ممن تميزوا في مجمل أعمالهم الصحفية، وتوزع الجوائز ذكرى ميلاد الكاتب الراحل 23 سبتمبر من كل عام.

وتقدم المؤسسة جائزتين تشجيعيتين، تبلغ قيمة كل جائزة 250 ألف جنيه مصري، شريطة أن يكون المتقدم عربي الجنسية ولا يزيد عمره عن 40 عامًا، وأن يكون مُلتحقًا بالعمل مع إحدى المؤسسات الصحفية العربية.

يتم فتح باب الترشح لجائزة الصحافة العربية فى الفترة ما بين شهري فبراير ومارس، ولمدة ثلاثة أشهر، وذلك عبر البريد الإلكتروني «awards@heikal.info»، على أن ترسل الأعمال المشاركة في المسابقة مصحوبة بسيرة ذاتية كاملة للمتسابق تشمل ملخصا لجميع الأعمال السابق نشرها للمرشح بشخصه أو بالاشتراك مع آخرين في جميع وسائل النشر التقليدية والمواقع الإخبارية ووسائل الاتصال الإلكترونية الحديثة، بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي ومثيلاتها على البريد الإلكتروني للجنة التحكيم.

ويستطيع المتسابقون التقدم للجوائز عن أي عمل منشور باللغة العربية في جميع الجرائد والصحف والمجلات والمواقع الإخبارية العربية، ويحق لجميع الجنسيات العربية التقدم للمسابقة بشرط أن يكون سن المتقدمة أو المتقدم 40 سنة.

أبرز الفائزين بالجائزة
في عام 2017 ، فاز بجائزة هيكل، أحمد العميد الصحفي الاستقصائي في جريدة «الوطن»،والزميل محمد بصل الصحفي في جريدة «الشروق»، والزميلة الراحلة غادة الشريف الصحفية في جريدة «المصري اليوم».

وفى عام 2018 ، فاز بالجائزة أحمد الدريني، ومارينا ميلاد، ومحمد خيال.

وفى عام 2019، فاز بالجائزة رحمة ضياء (صحفية مستقلة) عن تحقيقات في مجال البيئة، وأحمد الليثي رئيس قسم التحقيقات في موقع «مصراوي».

وفي عام 2020 فاز بالجائزة الصحفي العراقي أسعد الزلزلي، و الصحفي المصري ببوابة الأهرام أحمد سعيد سيد حسانين.

وفى عام 2021، فاز بالجائزة، الصحفية البحرينية نزيهة سعيد مقيمة في برلين، عن أعمالها الخاصة بقضايا المرأة العربية، والصحفي المصري محمد أبوالغيط عن تحقيقاته الاستقصائية عن قضايا سوريا واليمن