المرصد ينهي أزمة الصحفي عمرو الكاشف مع وكالة أنباء الشرق الأوسط

نجحت الوحدة القانونية بالمرصد المصري للصحافة والإعلام، فى إنهاء أزمة الصحفى عمرو الكاشف مع وكالة أنباء الشرق الأوسط، ومن المقرر أن يعود الكاشف لمزاولة عمله اعتبارًا من يوم الأربعاء الموافق 1 سبتمبر 2021، بنفس الراتب والعقد.

بدأت أزمة الكاشف مع الوكالة بعد انقطاعه عن العمل لظروف قهرية خارجة عن إرادته، فقدمت الوكالة شكوى إلى مكتب العمل لعرض أمر فصله على المحكمة العمالية، وقضت محكمة أول درجة لصالح الوكالة بفصل الصحفي، فى المقابل قدمت الوحدة القانونية بالمرصد طعنًا على الحكم.

وخلال فترة التقاضي التى استغرقت 20 شهرًا، قدم المرصد المستندات التى تثبت وجود ظروف قهرية أدت لانقطاع الصحفي عن العمل، وجرى رفع دعوى فرعية ضد الوكالة لصرف نصف الراتب، إلى جانب التقدم بمذكرة دفاع، وبعد صدور حكم أول درجة بفصله تم الطعن على الحكم بالاستئناف، وطالب المرصد، بإلغاء الحكم السابق والقضاء بعودة عمرو الكاشف إلى العمل، وبعد 12 جلسة مرافعة أمام محكمة أول درجة وجلستين أمام محكمة الاستئناف، تم عقد عدة جلسات لإنهاء النزاع بالشكل الودي.

و بعد سنة و 8 أشهر أسدل الستار على أزمة الصحفي مع الوكالة، عقب اجتماع مثمر تم يوم الخميس الماضي بين محامية المرصد المصري، ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير والمستشار القانوني لوكالة أنباء الشرق الأوسط، بمقر الوكالة، الذي انتهى إلى تنازل الصحفي عن الاستئناف المقام ضد الوكالة مقابل عودته للعمل.

وقام الصحفي أمس الثلاثاء 24 أغسطس بالتوجه للوكالة وقدم ما يفيد تنازله عن الاستئناف، فى المقابل قام رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير بالتأشير لعودة الصحفي لعمله اعتبارًا من يوم الأربعاء 1 سبتمبر بقسم مراقبة الأخبار بالوكالة على ذات الراتب وبذات العقد.